يا بحرُ,, بقـــــــــــــلم : إبراهيم فاضل‬ ,, مجـــــــلة غـــــــرام اليــاســـــــــــمين

يا بحرُ
========================
يا حُلماً يتراقصُ بين الجنون
المسافةُ بيننا
دعني أُطِلُّ عليكَ من الأعالي
أنا حينَ انساكَ أذكرُك
تساءَلتُ أيها البحرُ
كيف لي أنْ أهجرُكَ ؟
وكيفَ اكونُ عاشقاً لك ؟
وكيفَ لا أشتاقُ لك ؟!
سِراعاً يمرُ الوقتُ كالبرقِ معك
تعودتُ عليكَ
يا خفقةَ القلبِ المشوق
وفرحة النفسِ إليكَ تتوق
حينَ فاجأني الحلمُ في سماءِ العُشبِ
تحاورني العصافيرُ الطليقة
ونجمٌ يضيءُ في عُنقِ الليل
جميلٌ أنتَ
أستجدي منكَ بعضَ الصفاءِ
ازرعوني فوقَ موجةٍ
أو في قلبِ وردةٍ
رويدكَ أيها الموج
يا صُبحاً يتنفسُ بالضياءِ
أقيمُ فيكَ في الصباحِ وفي المساءِ
مذ عرفتكَ والقلبُ مأسورٌ بكَ
وأستنشقُ الوجدَ منكَ
أمرُ عليكَ متى أردتُ
سماعُ صوتَكَ يوقظني
ويضرمُ الشوقَ في قلبي
تعلمتُ الحبَّ منكَ
يا شعاع الفجرِ نور
صوتي لصوتكَ في روحي صدى
أسمعهُ فأهتفُ بلحنِ الرضى
يزهو ويبرقُ في العيونِ
في الصباحِ وفي المساءِ وعندَ الضحى
نهوى شموخكَ يا جبل
فلديكَ من صدقِ اليقين
وبينَ صبرٍ مُحتَمَل
========================
بقلمي / ‫#‏إبراهيم_فاضل‬
========================

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*