جريمتي حبك و الهوية,, بقـــــــــــــلم : د_مهاب البارودي‬ ,, مجـــــــلة غـــــــرام اليــاســـــــــــمين

جريمتي حبك و الهوية :
مستحيل أبداً تكوني خفتي مرة في يوم عليه
أنا في سجونك عذبوني و الممرمطة طالت ايديه
انا في شوارعك دبحوني و الكلبش مصير ايديه
تهمتي اني بحبك و جريمتي طلب الحرية
ستين سنة متكلبشين و الحكومة عسكرية
ستين سنة متملكين و الشعار دي جمهورية
و بعد سنين مر وشقى ثار الضحية
طالب بلقمة تكون هنية
طالب بهدمة تكون كسية
طالب بشقة تكون بهية
طالب بشغلة كرامته هية
طالب ببلده إسلامية
طالب بأرضه و الهوية
ردت عليه العسكرية
رجعت تاني العسكرية
ايه السبب ليه أكون ضحية
كانت الإجابة هية هية
راح خلاص زمن الصلاحية
و انتهى عصر الحرية
‫#‏بقلم_د_مهاب_البارودي‬

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*