قررت أن أتعلم العزف {{بقلم الدكتور حسن المزين }}

قرّرْتُ أن أتَعلَّمَ العَزْف ,,

كم راقبتُ عبرَ السِّنين أُنَاساً وَضَعُوا لِأَنفسِهِم أَهدافاً لا تتعدّى مُحيطَ شُخُوصِهِم ، رَفعُوا رَايَات تَبرِيرِ الوَسائِل مِن أجْلِ الغَايَات ، وحصَّنُوا أنْفُسَهم بِكُلّ ما يُحوِّلُ أَفْعالَهَم إلَى عِبَاداتٍ يُتقرَّبُ بِهَا إلَى رَبًّ آمَنُوا بِوُجُودِهِ لكنَّهُم أَنْكَروا قُدرَتَهُ على الإطِّلاعِ عَلى مَافي الصُّدور ، أَتقَنُوا فنَّ الحرْبِ عَلى كُلِّ مَن يُهدِّدُ وَهْمَ أمْجادِهِم ، حرْبٌ سيعْرِفُونَ فِي يومٍ مِنَ الأيَّام أنَّ الظَّفَرَ بِهزيمَةٍ فِيهَا أقلُّ ضرراً مِن الظَّفرِ بالنَّصرِ المكلَّلِ بالخِزْيِ والعَار، هُم أَمهرُ العَازِفِينَ فِي أوكِسْترَا المُجتَمعاتِ الَّتي أتْقنَت مَقطُوعاتِ التَّخلُّفِ والإنْحِطَاط ، ولِذَا قرَّرْتُ أنْ أَتعلَّمَ العزْفَ حتّى أُتقِنَ النّشَازْ ، نَشَازٌ يُذكِّرُنِي دَائماً بِأنِّي مَازِلْتُ عَلى قَيْدِ الشَّرَفْ ..

د.حسن المزين

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*