لا تتمردي لا يَنفَعُ التَمَرٌُدُ,, بقـــــــــــــلم : عبد الكريم الصوفي ,, مجـــــــلة غـــــــرام اليــاســـــــــــمين

(( لا تتمردي لا يَنفَعُ التَمَرٌُدُ ))
منذُ الصِبا الباكِرِ والخَيالُ يَدفِقُ
قَد أُغرِمَت بالحَديثِ ساحِراً يُرمَقُ
تَعَلٌَقَت بالفَتى حَنانَهُ الغامِرُ
بِشَكلِهِ هِندامِهِ قَولِهِ المُنَمٌَقُ
والبَسمَةُ تُشرِقُ من وَجهِهِ تَسحَرُ
لكِنٌَها حَياتهُ قَد غَدَت تُرهِقُ
وأُغلِقَت كُلٌُ الدُروب ولَم يَزَل يَصبرُ
وحينَما أظلَمَ في وَجهِهِ الأُفُقُ
وضاقَ زَرعاً بالحَياةِ حينَما تُدبِرُ
فَقَرٌَرَ حازِماً لِلعَتمَةِ يَخرقُ
ضاقَت بِهِ حَياتَهُ زادَها التَوَتٌٌرُ
إلٌَا بها الهِجرَةُ أو في البَقاءِ يُخنَقُ
والغادَةُ تَمَرٌَدَت يا وَيحَها تُنذِرُ
فَلَم يَجِد مَخرَجاً من سِجنِهِ يوثَقُ
هاجَرَ ليَبحَثُ عَن رِزقِهِ يُسافِرُ
والغادَةُ عارَضَت هَل يَهجُرُ العاشِقُ ؟
تَمَرَّدَت ما بالَها بالنِقاشِ تَزأرُ
شَرقيَّةُ في الهَوى لِحُبٌِها لا تُعتِقُ
خَفٌِفي من غيرَةٍ فالفَتى يُستَعصَرُ
لَو تَسجُدي لِرَبٌِكِ رُبٌَما يُوَفَّقَُ
ما نَفعُها الغيرَةُ والدُموعُ تُهدَرُ ؟
وَفٌِريهِ لُؤلُؤاً في العُيونِ يَبرُقُ
عيشي الحَياة … بِفَرحَةٍ لا يَنفَعُ التَجَبٌُرُ
أتَقتُلينَ في الحَياةِ زَهرَها لا يورِقُ ؟
أطلِقي كِلتا يَدَيه … فَعَلٌَهُ يُثمِرُ
بالحُبِّ والإجتِهاد … حَياتكِ تُشرِق
بقلمي
المحامي عبد الكريم الصوفي

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*