الآنَ تَـبْغـيـنَ الـرًُجُـوعَ,, بقـــــــــــــلم : أحمد عفيفي ,, مجـــــــلة غـــــــرام اليــاســـــــــــمين

الآنَ تَـبْغـيـنَ الـرًُجُـوعَ!!)
*****************
قالت: تَمنًَى علىًَ , قلتُ وتَخْضَعي؟
عَـهْـدي بأنًـكِ لا تصيخي وتسمعي
ولـقـدْ خَـبَـرتُـكِ يَـومَ أن كُـنًَـا هُـنـا
لا تستميلي , وتبغي مني:تَضَرًُعي
ونهَـرتُ قـلـبـي لمًـا أبـدى: تَـلَهًُـفَـاً
كى تَحتـويـهِ , وفـيًَـا:نحرُ بأضلُعي
*
*كان المسـاءُ بسحـرهِ..يـبـسُم لـنـا
وهَـواكِ يَـنـأى , فيستريقُ مدامعي
لـو كنتِ تـدريـن الجوى , وعذابه
ما كنتِ في صَخَبِ الـنًِـدا..تتمنًَعي
كم انتظـرتُ بأن تَـرُدًِي رسـائـلـي
أو تُعـلـني ما قـد يُـفـسًِـرُ موضعي
*
*لكم سهدتُ وبي الشجُونُ:عَرَمْرَمٌ
كيما تجيئي لبابِ قـلبي وتـقـرعـي
والآنَ تبغينَ الـرًُجـوعَ , كأنًَ قلبي
لـمْ يـزلْ يَـهـفُــو بِـبَـابِ مُـشْـــرَعِ
ما أفجَعَ الصًَبَ الرهيفِ إذا أحبًَ
ولم ينلْ إلا الجَفَاء..ألا تـتـورًَعي؟!
********************
شعر / أحمد عفيفي

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*