تنهيدة حب,, بقـــــــــــــلم : نونا محمد ,, مجـــــــلة غـــــــرام اليــاســـــــــــمين

تنهيدة حب
وكيف تسألني
عمن هو فارسُ
تنهيداتي ذاك الرّابض
بمطايا أحرفي ؟
وتتمايلُ دهشةً
من بعثرةِ
أجزاء روحي مابين
سكنةٍ وضمة
وتصابُ بذهولِ
شرقيتك
من إغّفائاتِ قلمي
على أرّصفة
ثنايا مبّسمٍ وكلمة
فمن يُسائلُ مدينةً للحب
عن نزّف حبرها
على وجدانِ
قصيدةٍ تنّتحبُ ذكرى
فلا تُسائلني سيدي
وأنت مُهابي المُتيّم
وعندما اشتاقُ لأنفاس
الصباح معك
فقط أهمسُ بحروفِ
إسمك
وأنظر للسماء
فتتغلغلُ نسمة رضا
لشراييني
وتشرقُ شمسُ الصباح
بسماءِ مدينتي
واعشقُ جنون الأنثى
بداخلي
على أبوابِ نبضك
فأغارُ عليك من دقائقٍ
تأخذك بعيداً عني
وإني ياأنت ياأنا
بح💜بك.
بقلمي نونا محمد

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*