رواية هندسية سفر الباحة,, بقـــــــــــــلم :نصر محمد ,, مجـــــــلة غـــــــرام اليــاســـــــــــمين

رواية هندسية
سفر الباحة
قراءة رمش
مطلي في جفني
عجمي عجبي على
درب نواصيك
تمتمت في دروب
الحلم المبجل
التقطت من
القصاصات المبللة
بالسفن الورقية
طباعة الأشرعة
في أودية المغالبة
قدري الطازج أنت
فرشت من الأبجدية
قصر الغاويات
في معانيك
الحرف الذي
نهض ليرسم
هضابك من
منتصف نهر
الضحى حتى
الظهيرة حتى
المساء حتى
الفجر لوحة
مبنية
في سمو
العتمة
صورتك من
حثيث ظلك
غرقي جسدت على
السور المطرز
بالقوافي
روحك ظهري
سألت من
المعطيات
القدرية
لمس المشاهد
من نن العناق
طفح كيل
النقاد مني
كلما عكست
من مراياك
شعري المتدفق
في وجدان الزوايا
خيالك المضروب
في خلايا النحل
ترنح بيننا
نسيج الثوب
الملبد بالشموع
عروة فيها
من قطر الندى
شبكة في حدقاتي
كحلك السرمدي
الطارد لما بهت
بيننا لي فيك من
سرد الطواحين
التي تناثرت
في حقول الثمالة
نسمة زهرة الغصن
هل سمعت قبل
عن معمار سنا
برقه كفي
الماضغ كل
فرار من عش
الدبابير
بصمة ليس
فيها من العلل
فقد الشارد
أهوى أن أطيح
بشالك على
وجنتي وزيرة
من جنس لساني
نكهةالترجمات
أنت نفسي بين
جنبات ضلع
أذهب عنك الردى
لقياك لم
يساورني
فيها من
الشك معصم
النتائج
فن الإحاطة
كوني المجنون
في ساحات عشقك
دلفت بين
الأين والعين
قلمي المعجون
في محابرك
جمعت من
تلابيب
بواحك
بالأمس
فرحي
قلبت من
الندبات
غفوة قمر
بحضن الشمس
تنعم بي المدى
بالأفق الجبار
محيط عنفوانك
بين اللحم والعظام
تيممت بسحر النشوة
ارتشفت من بين
السياقات جولة
سريعة خطفت
من الأنظار شرق
العوينات من
رنين حنين دفئك
ههههههههه هي
على سطري منك
بما أخفيت
يافتاتي من
غموضك قهقهة
في سماء العلا
هبط السقف
بما طويت الحدود
دندن الصوت في
سرايا المغانم
تمايلت تمايزت
صعقت في ذاكرتي
قربك خاتم سليمان
مسح عني كل عناء
هو الأرق قبلك
لم يكن
لي سواه
حتى عنك
كما إبراهيم
بحجر كعبة
فيها من
سهام البحث عنك
غرست شوق الآن
افتحي صدرك
أنا القادم
من الخلف
أهوى من الإرتطام
سلوك همزة
نقلت من الدر
المحمود على
شفاهي طلاءك
لعقت من رضابك
لصبر المر
تتويجة فيها
من مؤونة الإحسان
كل حداثة
في التطور
نشوء غواص
كفاية من
كتاب المطالب
القاتل والمقتول
في نبأ البحور
بين المد والجزر
خصائص قعر البيت
امكثي ومضة فيها
من الجدل المجدول
على ضفائرك
خارج كما القط
في خربشاتك
لينة على الأصول
من شرفات المنازل
أشم شم الكرام
هي لعمرك
وكالة غوث
ملامحك رسمت على
أريكتي المغمورة
في طمي الأرض
ماء ونار
من نماء
الهرطقة
أحبك بقلبي
بقلمي نصر
محمد

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*