دمـــوع,, بقـــــــــــــلم : محمد مدحت عبد الرؤف ,, مجـــــــلة غـــــــرام اليــاســـــــــــمين

ـــــــ[ دمـــوع ]ـــــــ
كم سالت دموعى و أرهقت من عزمها العينان …
حتى تجمعت و سارت من كثرها الوديان …
فمن يشعر ببكائى سوى حبيب قريب إنسان …
وكم يزرف القلب دماً حين فقد الأمان …
و كم نزفت الجوارح حينما علمت بمن خان …
فكم ترانى أبكى على من غادر و لم يترك عنوان …
أيكون الإشتياق أم الحنين و ما يستسيغه الوجدان …
أم التفكير و قلة التعبير بما يجيش فى الأذهان …
لا أعرف المبررات ؟
و لكن تُلقى على الذكريات بظلالها ألوان …
و لم أعرف لما الغموض الذى يدهشنى
و يعجز عن وصفه اللسان …
و ها أنا ذا أنتظر الحضور إلى الآن …
بقلم .. محمد مدحت عبد الرؤف

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*