عتـــــــاب,, بقـــــــــــــلم : محمد مدحت عبد الرؤف ,, مجـــــــلة غـــــــرام اليــاســـــــــــمين

ــــــــ[ عتـــــــاب ]ـــــــــ
كم من قسوة فراقك العين لم تنـام …
و كم تمر علــىَّ فى بعادك تقيلـة الأيـام …
و كم اعانى من جرحك الآهات و الآلام …
ففى غيابك أصابنى الهم كطلقة السهـام …
و أصبح النهـار عندى قاتـم يكســوه الظــلام …
كم أريد معاتبتك و لكن عجز عن لسانى الكلام …
فكم بفعلتك أضعت أجمل ذكرى من العشق و الغرام …
كم حاولت الكتابة إليك و لكن ابت أن تكتب الأقلام …
فوا أسفاه على حبيب أعطيته الأمان و السلام …
و لم ألاقى سوى الجحود و عدم الإلتزام …
بما تعاهدنا عليه من مودة على الدوام …
ألا يكفيك ما مضى لتعود تملئ الحقيقة و الأحلام …
بقلم .. محمد مدحت عبد الرؤف

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*