رميْنا في تخلُّفنا الشّبابا,, بقـــــــــــــلم : محمد الدبلي الفاطمي ,, مجـــــــلة غـــــــرام اليــاســـــــــــمين

رميْنا في تخلُّفنا الشّبابا
أرى التّعليم في وطني عقيما***وفي تدريســـــــــنا فاق الذّميـما
مناهجه استبدّ بها انحطاط***فأنجـــب عندنا بشرا عقــــــــــيما
وإنّ الغشّ في التّدريس جرم***سيترك بيننا ضــررا أليــــــــما
ألم تر كيف حوّلنا التّدنّي***إلى قوم غدوا بشـــــرا قديـــــــــما؟
نلوم ظروفنا والعيب فينا***وشرّ الخبث أن نبقى هشــــــــــــيما
////
نراوغ بالنّفاق وبالحيل***ونخدع في مـــــــــــمارسة العــــــــمل
نبيع الدّين بالدّنيا كأنّا***سنــــــــخلد فـــــــــــي الحـــياة بلا أجل
وكيف سنهتدي وشعوب قومي***تعظّم في ثقافتها الحـــــــــــيل
تعلّم نسلها ما ليس علما***وتنــــــسى أنّــــــــــها ترعى الدّجــل
وهذا الوضع أصبح في بلادي***يهدّدنا بصاعقة الشّـــــــــــــلل
////
رمينا في تخلّفنا الشّبابا***وكان الدّين في وطــني حــــــــــــجابا
نغالط في الحقائق ليس إلاّ***ونتّــــــــخذ الخداع لنا كـــــــــــتابا
وما التّدريس للأطفال إلاّ***ليصبح في السّلوك لهـــــــــــم متابا
وحمل رسالة التّدريس صعب***ومن سلك الهدى وجد الصّوابا
ومن طلب الهدى من غير علم***سيلقى في عواقبه الخـــــرابا
////
سكنّا كالقوارض في الجحور***وبدّلنا المودّة بالنّفــــــــــــــور
تصدّعت القرابة فاستبدّت***بنا الأحقاد في نفـــــــــق الغـرور
وشاع الشّرّ بين النّاس كرها***فعربدت الضّمائر في الشّرور
كأنّ شعوبنا من قوم لوط***تجاوز شرّها كلّ العــــــــــصور
متى ندرك تعاستنا سسنصحو***ونوم النّاس أشبه بالقـــــــبور
////
علينا أن نخاف وأن نطــيعا***لنبقى في مدارسنا قـــــــــطيعا
ألفنا القحط في التّفكير لمّا***طردنا من ثقافــــــــــتنا الرّبيعا
وشئنا أن نعيش بلا مصير***ولا أمل يكون لنا شفـــــــــــيعا
وهذا أسوأ الأوضاع نحسا***بمجتمع أصرّ بأن يطـــــــــــيعا
وإنّ الغشّ في التّأهيل يعدي***كعدوى الدّاء يستشري سريعا
////
سيدرك ثورتي البشر اللّبيب***ويفـــــــقه ما أسطّره النّجيب
سئمت العيش في وسط لئيم***أحسّ بأنّني بشــــــــر غريب
يحاصرني النّفاق حصار داء***بمجتمع تخلّفه عـــــــــجيب
تفشّى الدّاء بالعدوى سريعا***فما نفع الدّواء ولا الطّــــبيب
وتلك مصيبة نزلت علينا***وفوق رؤسنا اشتعل المشــــيب
////
أساتذة المدارس في الوطن***أماتوا الفقه في رحــم الزّمن
يعلّم جلّــــهم علما هراء***وعند الجني تكتشف المــــــحن
كأنّ الغشّ في التّدريس فنّ***وهذا ما سيعــــصف بالوطن
سيترك في شبيبتنا عيوبا***مساوئها التّورّط في الفـــــــتن
وإنّ وزارة التّعليم أدرى***بما طال الــــمدارس من وهن
محمد الدبلي الفاطمي

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*