قراءة المستقبل,, بقـــــــــــــلم : محمد عبد الرحيم على ,, مجـــــــلة غـــــــرام اليــاســـــــــــمين

قراءة المستقبل ….
ليس دربا من دروب الدجل و الشعوذة …
فى بعض الاحيان تحدث المواقف كما تخيلتها ….
او حلمت بها دون نقص او زيادة …..
و مهما كان التفسير العلمى لها و ارتباطها بالعقل الباطن …..
سيظل الانسان رهينة لاحداث متتابعة و متلاحقة ….
مختلفة المشاعر و كذلك سرعتها ….
عواصف تتلوها سكون و امطار و سيول ……..
و نحن فى قلب الحدث نسترجع الاحلام و يحدث مزج …..
بين الحقيقة و الحلم حتى فى سكنات الحروف و تلعثم اللسان …..
هى نفس الحركات ….
هى نفس التفاعلات …..
ما بين الحلم و الحقيقة حياة …
ما بين الحلم و الحقيقة جسور تواصل ….
قد تهوى بنا الى وادى سحيق او تدفعنا الى قمة نرى الامور اوضح ..
سنكمل بين الحلم و الواقع و نستمد منهما الحياة ….
انها الحياة ……
و افوض امرى الى الله ان الله بصير بالعباد ……
محمد عبد الرحيم على

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*