العَبَرَات عَذَاب,, بقـــــــــــــلم : محمد الفراتي ,, مجـــــــلة غـــــــرام اليــاســـــــــــمين

🌾….العَبَرَات عَذَاب…. 🌾
هلا شَبعوا من الدنيا عَذَابا
وما عَادُوا يَستَوفُون العِقَاب
هل صاروا لنا لوما فيُلاَمُوا
ولنا سَكَبُوا شَرَابا عَذبا بعِتَاب
هنا بانَت مطامِعهم فطمعوا
وأغمَدُوا القَذَى بقَفَى المُصَاب
تَلَاشوا لما طيف النور سَنا
ونسوا ظل الخَميل بعد غِياب
ما رقُّوا .. وكلما حَادُوا عنهم
مَسَّهُم نَحس وفي الليل عَيَّاب
ننصح قومهم فردا و جمعا
و نَشرَح لهم ولهم ما أصابوا
يَتَربص لعله يجرَحنا انتصار
وفِينا أقوال نُصحٍ و ثَواب
يسأل..أين هذه الرُّوح تَمضي؟
وهل في الأحداق ينتصر الصواب؟
ألا أنك المَغلُوب و لن تَعُود
ومن مَرَافِىء البحر لك اغتِراب
فكيف لما استعَدتُ منه دَمعَتي
ذَرَفَ الدَّمع.. والعَبَرَاتُ عَذَاب
🌾 🌾 🌾 🌾 🌾 🌾 🌾
كتبه دكتور محمد الفراتي

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*