كيف أنساك,, بقـــــــــــــلم : عزة حزين ,, مجـــــــلة غـــــــرام اليــاســـــــــــمين

كيف أنساك؟
وأنا كلما أغمضت عيناي أراك
وإذا ساد السكون في المكان
أوتوقف نهارا فيها الكلام
حتي لو كانت أوقات ظلام
أسمع صوت همسك ونداك
في كل لحظة هدوء
يسترجع فيها قلبي ذكراك
كفاك مطاردة لروحي
التي تعشقك وتهواك
ورحبت بأنفاسك
وتتنهد شوقا لرؤياك
ياليت تهيؤاتي وذكرياتي
تصبح حقيقة كما كانت
وليست ماضيا مضي مر وفات
أعيشها كما ف السابق
أمل حياتي وسعادتي
وفرحة عمري الحالي و الآت
ولا ثانية فارقني فيها هواك
لا ف غفوتي ولا ف صحوي
دوما أنا معك وانت معي وأراك
لم أنسي حرفا نطقه لسانك
ورددته بصوتك وهجائك
ولصداه ورنينه أشتاقك
وحينها أتذوق مر الفراق
ولاهمسة قيلت من همساتك
إللا أكررها دوما وتتبعها
دموع تنساب بوصلة
من نحيب وبكاء
تعصف بعزة نفسي
ويتقهقر معها شموخي والكبرياء
بعدها تسألون كيف لم أنساك؟
كيف لي أن أنساك
وأنا أحيا متيمة ملكة متوجة بهواك
نبض قلبي ينبض بحبك
ويسري بشراييني لقربك وحين لقياك
لم أنعم بالعيش بعدك مثلما عيشت معك
أوقات ذابت وإختلطت فيها دنيا الوفاء
لن أنساها أبدا ولن أنساك
بقلمي عزة حزين
Azza Hozayen

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*