سيدة البحور,, بقـــــــــــــلم : جمعه عبد المنعم يونس ,, مجـــــــلة غـــــــرام اليــاســـــــــــمين

سيدة البحور
……………..
الفضاء ممتد حولي
والضفادع تعزف سيمفونية المساء
والظلام حالك عند النهر
فلا تغضي الطرف عني
وقتك الآن
وأنا أنتظرك
بكل حرماني
وجوعي
وأوجاعي
سأضع لافتة
لا أحد يمر من هنا
عاشقان
سأنزعها
عند ارتعاشتك الأخيرة
وتذهبين مع آخر نجمة
وأول ضوء
سأنزل الى البحر
كى أحيي فرقة أروكسترا الضفادع
وأغتسل
أصلى ركعتين
الصباح قبل أن يصحو ظلي
كأس الهوى علىّ دار
فأخذ بلبي
سكرت فأخذت أهرب من ظلي
الذى يهرول خلفي
ضحك الواعظ ملء شدقيه
حتى إننى رأيت بياض أسنانه
ولم ينصحني
الواعظ له مكانة
جليلة فى قلبي
لكنه لم يقل لى تمهل قليلا ً
كي لا أرهق ظلي
الشاعر يتسول من بحور الهوى
حرفاً
أو رشفة
همزة وصل
أو واو العطف
أو الضمة
فعولن فعولن
أسكرته يوما ً نون النسوة
فأخذ يهرول فى الطرقات
هربا ًمن ظله
بينما الواعظ يقهقه فرحا ً
بجلبابه الأبيض
وأسنانه كأنه لم يأكل بهما
أو يعظ أحدا ً
يوما ً
………………
بقلم // جمعه عبد المنعم يونس

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*