لِمَـــن أشكــــو,, بقـــــــــــــلم : محمد مدحت عبدالرؤف ,, مجـــــــلة غـــــــرام اليــاســـــــــــمين

لِمَـــن أشكــــو ؟
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
لِمَــن أشكـــو يــا حبيبـــى الهَــــم …

حينمــا أكتـــب إليــك يصــــرخ القلــــم …
صرخـــة قلـــب ينبــض و كـان لديـــه عَشَــــم …

حيـن أكتـب لكِ الأشعـــار حروفـى و الــورق تعــزف نغـــم …

تحمّلـــت غيـابـــك بـ كثيـــــر مِن الألــــم …

و الجســم أصبــح نحيــل و حالــه أصبــح عــدم …

و العيــــن مـ نامــــت و بكـاهــا بــــدّل الدمـــــوع دم …

أنـاجيــــــك يـا قلـــــــــــب …

كفـــاك حســــــرة و دمـــــوع …

أناجيـــــك بـ صــــوت مسمـــــوع …

أناجيــــك أن تشعـــل لغيبتهـــا شمـــوع …

عسـى أن تظهــر الضحكـة و يكـون الأمـل فى رجـــوع …

و يكــون القلــب بـ محـرابــــك يملـــؤه الخشـــوع …

داعيــاً المولـــى فى كـل سجـــود و ركــــوع …

أن ألقــاك بـ قُـربـــى

و لايجعــل فى العيــون دمـــوع …
بقلم .. محمد مدحت عبدالرؤف
Mohamed Medhat

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*