مُصَالَحَةْ تَحْتَ الْمَطَرْ,, بقـــــــــــــلم : د – منجي مصمودي ,, مجـــــــلة غـــــــرام اليــاســـــــــــمين

مُصَالَحَةْ تَحْتَ الْمَطَرْ
🌈
دَأَبْتُ
مُنْذُ الصِّغَرْ
عَلَى عِشْقِ المَطَرْ
وَاللَّهْوِ فِي المَطَرْ
وَالْعِشْقِ
تَحْتَ زَخَّاتِ
الْمَطَرْ
وَ أَكْرَهُ أَنْ أَسْمَعَ
وَأَنَا تَحْتَ الْمَطَرْ
أَنْ يُقَالَ لِي
الْزَمْ الْبَيْتَ
لَاتَ السَّاعَةُ
سَاعَةَ
خُرُوجٍ
أَوْ سَفَرْ
وأَكْرَهُ رُؤْيَةَ
مَطَرِيَّةٍ
تُفْتَحُ للإحْتِمَاءِ
مِنَ الْمَطَرْ
حَبِيبَتِي
أنَا أَعْشَقُ
الْمَطَرْ
مُنْذُ نُعُومَةِ
الظّفرْ
رَذَاذًا كَانَ
أَوْ مَتَى
انْهَمَرْ
حُلْمِيَ أَنْ أُرَاقِصَكِ
تَحْتَ زَخَّاتِ
الْمَطَرْ
أَمَلِي أَنْ لاَ تَكُونَ لَكِ
عُقْدَةٌ مَعَ
الْمَطَرٌ
خَوْفِيَ إِذَا أَمْطَرَتِ
السَّمَاءُ
تُلاَزِمِينَ
الْمَقَرّْ
أَوْ تَمْتَنِعِينَ عَنِ
السَّفَرْ
وَهَا نَحْنُ نَرْقُصُ
تَحْتَ زخَّاتِ
المَطَرْ
نَلْهُو كَطِفْلَةٍ
وَطِفْلٍ
لاَ يَعْرِفَانِ
الكِبَرْ
قُلْتُ مَا أَحْلاَكُمَا
شَلَّالُ
عَيْنَيْكِ الزَّرْقَاوَيْنِ
و شَلَّالُ
الْمَطَرْ
فِيهِمَا أَسْبَحُ حَتَّى
الغَرَقْ
أَرَى فِيهِمَا الكَوْنَ
وَمَا فِيهِ
خُلِقْ
والْؤُرُودَ والرَّياحِينَ
وَهَذَا النَّرْجسُ
فِي أَوْجِهِ
مِنْ حَوَالَيْنَا
شَذَاهُ
عَبِقْ
كَانَ البَرْقُ مِنْ حِينٍ
يَخْطِفُ شَيْئًا
مِنَ البَصَرْ
وَكَانَ وَجْهُكِ الوَضَّاحُ
المُبْتَلُّ يَمْلَأُ
عَيْنِي
وَسَنَى عَيْنَيْكِ يَخْطِفُ
كُلَّ البَصَرْ
أَنْتِ حُبِّي
أَنْتِ حَيَاتِي
أَنْتِ نَبْضِي
أَنْتِ أَنْفَاسِي
فَمَا عَسَى بَعْدَ هَذَا
يَطْلُبُ مِنْكِ
الْبَشَرْ
كَمْ كُنْتُ أَتَمَنَّى
حَبِيبَتِي أَنْ
أُقَبِّلَكِ تَحْتَ زَخَّاتِ
الْمَطَرْ
وَأَنْتِ
أَجَابَتْ بالطَّبْعِ
أُمْنِيَتِي أَنْ يَنْزِلَ
الْمَطَرْ
انْهَمَرَتْ سُيُولُ
الْمَطَرْ
وَتَهَاطَلَتْ الذِّكْرِيَاتْ
الوَاحِدَة
تِلْوَ الأُخْرِى
كَأَنَّنَا نَتَصَفَّحُ
ألْبُومَ
الصُّوَرْ
وَفَجْأَةً
سَالَتْ الدُمُوعُ
هَوَامِلَ مِنْ
مَآقِينَا
جَرَفَتْهَا فِي الحِينِ
سُيُولُ
الْمَطَرْ
إنَّهَا ذِكْرَى أَلِيمَةٌ
تَمُرْ
يَوْمَ كُنْتُ عَائدًا مِنَ
السَّفَرْ
وَعَدْتُكِ سَاعَتَهَا
بِحُلِيٍّ
وَدُرَرْ
وَبَدَأْتُ آنَذَاكَ
بِتَسْلِيمِكِ طَوْقَ
اليَاسَمِينْ
أَلْقَيْتِ بِهِ أَرْضًا
أَتَذْكُرِينْ
ثُمَّ دُسْتِ عَلَيْهِ
أَرْدَيْتِهِ صَرِيعًا
كَجُثَّةٍ بَيْضَاءَ
شِبْهَ هَامِدَةٍ
أَبْكَيْتِهِ
وَأَبْكَيْتِ
سَيِّدَ الْيَاسَمِينْ
واليَوْمَ تُتَاحُ لَكِ
فُرْصَةُ
الْعُمرْ
قَدِّمِي اعْتِذَارًا
لليَاسمينْ
عَمَّا عَنْكِ
صَدَرْ
قَدِّمِيهَا إِلَى
النَّرْجسِ الذِّي
حَوَالَيْنَا نِيابَةٍ
عَنْ كُلِّ الأزْهَارِ
وَالرَّيَاحِينْ
تِلْكَ أَبْهَى
صُوَرْ
يَشْهَدُ لَكِ عَلَيْهَا
كلُّ البَشَرْ
وَزَخَّاتُ
المَطَرْ
وَقَوْسُ قُزَحْ
وَقَدْ تَجَلَّى
وَ بَأَلْوانِ عَيْنَيْكِ
ظَهَرْ
بِ✍️
د – منجي مصمودي

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*