الشاعر هو كالقاموس,, بقـــــــــــــلم : بشار إسماعيل ,, مجـــــــلة غـــــــرام اليــاســـــــــــمين

الشاعر هو كالقاموس يختزن في فكره أبجدية خاصة ذات طابع التجديد في كل لحظة تدعوه بنات أفكاره لا يهمه بأي لون سيكتب ولكن يهمه من سيقرأ .. يكتب في جميع الموضوعات وفي كل الحروف ولا يهمه التشكيلات بقدر ما تهمه المعلومات .. إن صرخ قلمه بالوطنية قيل أنه وطنيّ وإن تغزَّل بفتاة قيل أنه عاشق وإن جال بين هموم الناس وآلامهم وأحزانهم قيل أنه مهموم .. معادلته وقياسه للأمور ليست بخصوصية منفردة لكن وبمفرداته يعزف على الأوتار كلها ..شاهدت الكثير من الأخوة والأخوات الشعراء وأنا أحدهم عندما يكتب خاطرة أو همسة عن هم أو ألم أو حزن مثلاً فسرعان ما تتهافت الأقلام والألسنة للتداول .. ما بكَ ؟؟؟ لعله خيراً . فرج الله عنك . ربنا يعينك . بعين ربنا . بدها صبر . وكأنه قدّم هموم حياته الخاصة على طبق من ذهب ونثره على صفحات الفيس .. لكن معادلة وحسابات الشعراء والكتّاب لا يأخذونها بهذه الصورة ( لكن هي مجتمعاتنا وحسب ) !!!! ..
ألم أقل لكم أحبتي …
بأن الشاعر فنان
يكتب بكل الألوان
لا يهمه ذاك أو فلان
يصول ويجول في كل البلدان
يحب الخير لكل إنسان
قلبه كبير والوجدان
يبيع الكلم الطيب بلا أثمان
ويُؤجَر من رب رحمان
همّه سعادتكم من هموم الزمان
_________________________
الشاعر والكاتب / بشار إسماعيل

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*