‏داعبنى الهوى‬,, بقـــــــــــــلم : عبده عبدالرازق ,, مجـــــــلة غـــــــرام اليــاســـــــــــمين

#‏داعبنى_الهوى‬
هى واحةٌ خضراءُ تشدُدَنى….نحو الأريجِ وماأعنيهِ آتينى
فيها ورودٌ وأزهارٌ _منمقةٌ….فيها جمالٌ يكسونى فيُعرينى
ترى فيها صفاتُ الحسنِ والشيمِ….مجموعةٌ واللهِ_والدينِ
عيناها بحرٌ هادئٌ فى مائه….بل لونهِ _ وباللمعانِ تُحيينى
عينيّها لؤلؤتانِ _ تمرُقنى….فتجعلانى أسيرَهما_ فتُرقينى
وخُطاها يُسحِرَنى بساحَتِها….وأرى جمالَ السعى يُشجينى
والصوتُ_كالأنغامِ والنسمِ….فى ليلةِ الزينِاتِ _ يُرضينى
لايسطعُ الإنسانُ_ ينظُرُها….أن يستمرَ لحظاتٍ من الحينِ
ماأجملَ _الخلاقُ _ أبدعَها….وأمدَها بجمالِ _القد والجينِ
ولها ضياءٌ يأتِينا_فيُخرِجَنى….من ظلمةِ_ الإسراءِ يُنجِينى
أرى فؤادى مشغولٌ بسِمتِها….يُتَرجِمهالعشقِ الروحِ يروينى
أحببتها وكأنَ قلبى فى محبتِها….لايعلمُ العِشقَ لكنّ_يُلاقينى
فارحمنى ياألله من نسمٍ_تأتى….بلا قصدٍ تُداعبنى فتُشْقينى
‫#‏بقلم_عبده_عبدالرازق_أبوالعلا‬

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*