من سفر أسفار العهود,, بقـــــــــــــلم :نصر محمد ,, مجـــــــلة غـــــــرام اليــاســـــــــــمين

من سفر
أسفار العهود
نون والقلم
حين مر
قطار
التصنيف
على قضبان
السطور
بيننا
تركت
المسافة
ليوم المد
جزر
الشتاء و
الصيف
رحلة
المبيت
على قوافي
القصيدة غداً
محشر الزينة ضحى
مآوى الكائنات الحية
على ظل المشيئة
إسترخي يابحبوحة
الحدقات رؤى الفيض
في معانيك حشد البلاغة
على متون الزمن
لاغبار لاملام
عطرك المعجون
على عتبات الموقف
الخطى التي غاصت
في غزوات اللحاظ
فضاء الرعاة
أنا المحتفي
في حثيث المنفى
من فوق ظل الحدود
على مسرح الأسارير
التي توهجت
بدفن الأسى بيننا
يابراعم
الإستدارة
في نماء
قطفت
من وجه
الشمس
عباد الله
في أودية
الحنين
يامن أيقظني
شآلك على وجنتي
خرابيش الجلاء
أرض اللواء
تذوقت
من ثمار
النعومة و
وعاء
الروح
تجاويف
الطيف
الطفيف
لست الكفيف
حتى يكون
لي التأريخ
لسيرتك في الردى
الزيتية لا شروق فيها
تلك كلماتي
في الورود
همس القابلية
في قطاف
الشفاه
عذوبة
الأنهار
لمس
الأولية
أولى لي
ثم أولى لي
بلي أعناق الجياد
في التمهيد أرقى صهيل
ثم لك أولى لك ولك أولى
على محور المناوشات
قدر التنحي لك
مني ظهر الفدى
أنت التحية
فتحية لكل
مغاليق الخير
فتيحة السنين
على ضرب
الزلازل
لون
البشرة
لم يدرك
نضارتك
عجافاً أبداً
استلقي
فواحة
أوجه
في تآويل
الغصون
من تحتها
قطرات
الندى
خطي
ليست
خطى
كم كرهت
في التكرار
إلا ماكان
على نقش
الوعي
كما
ثورة
الماء
على
الحجارة
وثقت في
صعود المتاع
بما دفنت
سقط العفن
صوتك المنبثق
على صدى الشذى
إن شئت قولي
رائحة الطمي
من أمشاج
عشقنا
أو أشواقنا
التنور
الذي
أباح لنا
هضم
الإستيعاب
مادام بيننا وأنت
البكر الرشيد
زفاف الرضى
أحبك بقلبي
بقلمي نصر
محمد

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*