رأيتك سرابا,, بقـــــــــــــلم : أحمد عبد اللطيف النجار ,, مجـــــــلة غـــــــرام اليــاســـــــــــمين

رأيتك سرابا …!
إلي مجهولة الاسم والعنوان …
كلمات
أحمد عبد اللطيف النجار
شاعر وادي النيل
&&&&&&&&&&&&&&&&&&

رأيتكِ وهما! ….
رأيتكِ سرابا …
تعيشين في ….
أحداق العاشقين …
عرفتك كذباً مجابا …
سألت كثيراً ….
حياري الغرام ….
لم أسمع ….
منهم جوابا …!
قالوا تصّرف …
لكن بلطف …
واعمل لمشاعرها …
حسابا …
جرح المشاعر ….
صعب التئامه …
يكسر الروح …
تحيا عذابا ….
تحيا عذابا …!
QQQQQQQQ
رأيتك طيفاً ….
حول سمائي ….
أنادي عليكِ …
يتوه ندائي ….
وأنتِ تهيمين …
روحاً ونور …
ولا يعنيكِ ….
حتي استيائي …
أغالب هواي …
وأرجوكِ عطفاً …
تردين بعنف ….
كل رجائي …
فأغضب …
لكن بقلب يسامح …
وأنسي لأجلكِ ….
كل حيائي …
مهما تثورين ….
عليّ أقول ….
دعوها تثور ….
جفاها دوائي …
جفاها دوائي ….!
QQQQQQQQQ
رأيتك في الحلم …
لي تنظرين …
قلت لعل هواها ….
عليّ يحنّ ….
وتدرك شوق ….
المشتاقين …
تعللت بنظرة ….
وابتسامة ….
رأيت في وجهكِ …
ألم حزين …
سألتكِ ما بكِ ….؟
لم تحفلي …!
وقلتِ أما زلت …
من العاشقين …؟!
ضاع ألهوي …
وضاع الغرام …
كما تضيع …
منّا السنين …!
لم يبق ….
سوي آلامنا ….
ننام ونصحو …
في حضن الأنين …
ننام ونصحو …..
في حضن الأنين …!
QQQQQQQQQ
رأيتكِ وهماً ….
فلا تخدعيني ….
قلبي برئ …
هيا دعيني …
سئمت الخداع …
وزمن الضياع …
فقد ضاع قلبي …
وصبر سنيني …
ألا تسأليني …!
ألا تسمعيني …؟
فكم قد سمعتكِ …
تقولي حنيني …
وعشت انخداعاً …
برغم أنيني …
تقولي وداعاً ….
أقول وداعاً ….
ليتكِ في أحلامي ….
تهجريني ….!
ليتكِ في أحلامي ….
تهجريني….!!
ليتكِ في أحلامي …
تهجريني …!!!
QQQQQQQQQQQQQQQQQQQ
أحمد عبد اللطيف النجار
شاعر وادي النيل

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*